فى رحاب الله

ليه تعيش الحياة لوحدك عيشها معنا فى رحاب الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (قصــــــــــــــــــــــة)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياة الروح
Admin
avatar

عدد الرسائل : 185
عارضة الطاقه :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2008

مُساهمةموضوع: (قصــــــــــــــــــــــة)   الأحد 22 مارس - 17:19

(قصــــــــــــــــــــــة)
كان هناك شاب خليجي يكمل دراسته في أمريكا وكان هذا الشاب ممن أنعم الله عليه بالعلم الشرعي والتفقه في الدين وكان بجانب دراسته يعمل بالدعوه إلى الله,, وهو في أمريكا تعرف على أحد النصارى وتوطدت العلاقة بينهما طمعا في اسلامه وأن يهدي الله قلب هذا النصراني إلى الإسلام... وذات يوم كان هذا المسلم ومعه النصراني يتجولان في أحد أحياء أمريكا فمروا على كنيسه فطلب النصراني من المسلم أن يدخل معه في الكنيسه لكن المسلم رفض وبعد إلحاح من النصراني لم يجد المسلم إلا القبول.. فدخل معه وجلس على أحد الطاولات وبقي ساكنا كما هي عادتهم,, وبعد دخول القسيس وقفوا جميعا وجلسوا,, ونظر القسيس إلى الموجودين ودقق النظر ثم رفع نظره عنهم وقال: يوجد بيننا مسلم وأريده أن يخرج,, ولكن المسلم لم يتحرك, كرر القسيس ندائه أكثر من مره فلم يخرج أحد, قال القسيس: فليخرج وله الأمان بأن لا يعترضه أحد,, عندها خرج المسلم, وعند الباب سأل المسلم القسيس كيف عرفت أنني مسلم!!? فرد القسيس قائلا: سيماهم في وجوههم,, فأراد المسلم أن يخرج ولكن القسيس أراد أن يستفيد من وجود المسلم لمضايقته والتقليل من قدره وذلك بطرح أسئلة عليه بقصد احراجه وتقوية مركز القسيس,, فوافق المسلم على هذه المناظره,,فقال القسيس: سأسألك عن ست وعشرين سؤالا ويجب عليك الإجابة عنها كاملة,, فقال المسلم: هات ما عندك,, قال القسيس: ماهو الواحد الذي لا ثاني له? وما الإثنان الذين لا ثالث لهما? وما الثلاثة التي لا رابع لها? وما الأربعة التي لاخامس لها?وما الخمسة التي لا سادس لها? وما الستة التي لاسابع لها? وما السبعة التي لا ثامن لها? وما الثمانية التي لا تاسع لها? وما التسعة التي لا عاشر لها? وما العشرة التي تقبل الزياده? وما الأحدى عشر التي لا ثاني عشر لها? وما الأثني عشر التي لا ثالث عشر لها?وما الثلاثة عشر التي لا رابع عشر لها? وما هو الشئ الذي يتنفس بلا روح? وما هو القبر الذي سار بصاحبه? ومن هم الذين كذبوا ونجوا? وما هو الشئ الذي خلقه الله و أنكره? وماهي الأشياء التي خلقها الله بدون أم ولا أب? ومن هو الذي خلقه من النار? ومن هم الذين أهلك الله بالنار? ومن هو الذي حفظه الله من النار? ومن الذي خلق من حجر? ومن الذي هلك بالحجر? ومن الذي حفظ بالحجر? وماهو الشئ الذي خلقه الله واستعظمه? وما هي الشجرة التي لها اثنا عشر غصنا في كل غصن ثلاثون ورقة في كل ورقة خمس ثمار ثلاث منها بالشمس واثنان بالظل??..
فابتسم المسلم وسمى بالله وقال: أما الواحد الذي لا ثاني له فهو الله,, وأما الأثنان الذين لاثالث لهما فهما الليل و النهار,, والثلاثة التي لا رابع لها فهي أعذار موسى عليه السلام مع الخضر,, والأربعة التي لا خامس لها فهي التوراة والإنجيل والزبور والقرآن,, والخمسة التي لا سادس لها فهي الصلوات الخمس,, والستة التي لا سابع لها فهي الأيام التي خلق الله بها الكون,, والسبعة التي لا ثامن لها فهي السماوات السبع,, والثمانية التي لا تاسع لها فهم حملة عرش الرحمن,, والتسعة التي لا عاشر لها فهي معجزات موسى عليه السلام,, والعشرة التي تقبل الزيادة هي الحسنات,, والإحدى عشر التي لا ثاني عشر لها فهم اخوة يوسف عليه السلام,, والإثنا عشر التي لا ثالث عشر لها فهي معجزة موسى عليه السلام أمام فرعون حينما ضرب بعصاه الحجر فانفجرت منه اثنتا عشر عينا, والثلاثة عشر التي لا رابع عشر لها فهم اخوة يوسف وأبيه وأمه,, وأما الذي يتنفس بلا روح فهو الصبح { والصبح إذا تنفس },, وأما القبر الذي سار بصاحبه فهو الحوت الذي التقم يونس عليه السلام,, وأما الذين كذبوا ودخلوا الجنة فهم اخوة يوسف عليه السلام, وأما الشئ الذي خلقه الله وأنكره فهو صوت الحمير,, وأما الأشياء التي خلقها الله من دون أب ولا أم فهم آدم والملائكة وناقة صالح وكبش ابراهيم,, وأما من خلق من النار فهو إبليس عليه لعنة الله,, وأما من أهلك بالنار فهو أبو جهل وجماعته,, وأما من حفظ من النار فهو ابراهيم عليه السلام,, وأما من خلق من حجر فهي ناقة صالح عليه السلام,, وأما من هلك بالحجر فهم أصحاب الفيل,, وأما من حفظ بالحجر فهم أصحاب الكهف,, وأما الشئ الذي خلقه الله واستعظمه فهو كيد النساء,, وأما الشجرة فهي السنة وغصونها الأشهر وأوراقها الأيام وثمارها الصلوات الخمس ثلاث منها بالنهار واثنتان بالليل,,,,
فتعجب القسيس من ذكاء المسلم وهم المسلم بالخروج ولكن النصارى طلبوا منه أن يسأل القسيس عن سؤال واحد فوافق المسلم وطلب من القسيس الإجابة على سؤاله فوافق القسيس أن يجيب عن سؤال واحد فقط,, فقال المسلم:

ماهو مفتاح الجنة??
فارتبك القسيس وتلعثم ولم يستطع إخفاء موقفه الحرج,, فطلب النصارى من القسيس الإجابة.. فقال القسيس: أستطيع الإجابة لكنني خائف!! فقالوا: نعطيك الأمان,, فقال:
مفتاح الجنة هو
[{( لا إله إلا الله )}]

فأسلم القسيس وأسلم جميع من كان في الكنيسة....

النهـــــــــــــايـــــــــــــــــة

_________________
اذا رأيت من هو أكبر منك ، فقل : سبقني في الاسلام والعمل الصالح فهو خير مني.
واذا رأيت من هو أصغر منك ، فقل : سبقته بذنوبي والمعاصي فهو خير مني.
واذا رأيت اخوانك يكرمونك ، فقل : نعمة احدثوها.
واذا رأيت منهم تقصيرا ، فقل : بذنب احدثته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rehib.yoo7.com
 
(قصــــــــــــــــــــــة)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فى رحاب الله :: القسم الادبى :: قسم رحاب الله للقصص والروايات-
انتقل الى: